وفاة أيقونة البرازيل ماريانو زاغالو عن عمر ناهز 92 عاما

توفي الأسطورة البرازيلي ماريو زاغالو بطل العالم في كرة القدم 4 مرات مع منتخب البرازيل كلاعب، مدرّب ومساعد مدرّب، الجمعة عن 92 عاما، بحسب ما أفاد حسابه الرسمي على انستغرام.

وجاء في إعلان مقتضب: “نبلغكم ببالغ الحزن بوفاة بطل العالم الأبدي أربع مرات ماريو زاغالو”.

تابع البيان: “والد مخلص، جدّ محبّ، صهر حنون، صديق وفي، محترف بطل وإنسان عظيم. وطني ترك لنا إرثا من الانجازات العظيمة”.

أحرز زاغالو، الملقب بالـ”بروفيسور”، لقب كأس العالم كلاعب مرتين في 1958 و1962، وكمدرب في 1970، وكمساعد مدرب في 1994.

وكان زاغالو أدخل إلى مستشفى في ريو دي جانيرو في أغسطس، بسبب التهاب في المسالك البولية.

لكن نجم سيليساو السابق عانى مشكلات صحية إضافية في الآونة الأخيرة. بعد وفاة الأسطورة بيليه في ديسمبر 2022، أدخل إلى المستشفى لنحو أسبوعين بسبب التهاب في الجهاز التنفّسي.

لعب الجناح السابق دورا هاما في التشكيلة التي أحرزت لقبي المونديال في 1958 و1962، مع الأسطورة بيليه.

 وقاد البرازيل كمدرب عام 1970 في تشكيلة اعتبرت الأعظم في تاريخ اللعبة، ثم كان مدربا مساعدا في مونديال الولايات المتحدة 1994، وعاد ليدرب البرازيل عام 1998 عندما خسرت البرازيل النهائي ضد فرنسا.

وعادل إنجازه لاحقا بإحراز لقب المونديال كلاعب ومدرب كل من الألماني فرانتس بكنباور (1974 و1990) والفرنسي ديدييه ديشان (1998 و2018).

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )