وزير الداخلية يستعرض حصيلة جهود “تحفيظ الأراضي السلالية” بالمغرب

قال وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت. إن المساحة الإجمالية للأراضي السلالية التي تم تحفيظها تضاعف بعشر مرات بين سنتي 2014 و2024.

وأوضح لفتيت، خلال جلسة عمومية للأسئلة الأسبوعية الشفهية بمجلس النواب. الاثنين 29 يناير 2024، أن عدد الأراضي السلالية المحفظة انتقل من 500 ألف إلى أكثر من 5 ملايين حاليا، في أفق بلوغ 15 مليون مستقبلا.

وأبرز الوزير أن تسريع إجراءات تحفيظ الأراضي السلالية. يهدف إلى حمايتها من “المضاربات ومن التطاول”، مبرزا أن أراضي الجموع تعتبر رصيدا عقاريا هاما في إطار تشجيع الاستثمار.

وأكد أن عملية حصر لوائح دوي الحقوق بلغت حاليا 76 في المائة. مشيرا إلى أن العمل متواصل مع الجماعات السلالية من أجل تصفية هذه العقارات لكي تكون جاهزة للاستثمار مستقبلا.

وأفاد الوزير بأن الاستثمار في هذا النوع من الأراضي لا ينحصر على المجال الفلاحي فقط. بل يشمل ميادين أخرى مثل الاستثمارات الخاصة بالطاقات المتجددة.

وتابع أن وزارة الداخلية تشتغل مع وزارة الاقتصاد والمالية من أجل تفويت الأراضي السلالية شبه الحضرية الواقعة في محيط المدن، لمديرة أملاك الدولة، من أجل وضعها رهن إشارة المستثمرين في أحسن الظروف.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )