مراكش.. الدورة الـ11 لمهرجان “سماع مراكش للقاءات والموسيقى الصوفية” من 19 إلى 23 أكتوبر

ستنظم الدورة الـ11 لمهرجان “سماع مراكش للقاءات والموسيقى الصوفية”. من 19 إلى 23 أكتوبر الجاري، بالمدينة الحمراء، وذلك بمبادرة من جمعية (منية مراكش لإحياء تراث المغرب وصيانته).

وذكرت جمعية منية مراكش، في بلاغ لها، أن هذا المهرجان. الذي سينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، “يطمح إلى الحفاظ على السماع الصوفي، الذي هو تراث فني عالمي. ثقافي وروحي، وذلك من خلال هذه اللقاءات، والمذاكرات والإنشاد”.

كما تهدف هذه التظاهرة الثقافية، المنظمة بشراكة، على الخصوص، مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل. ووزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية. وولاية مراكش – آسفي ، ومجلس جهة مراكش – آسفي، والمجلس الجماعي لمراكش. إلى التعريف بمكونات الهوية والتقاليد الثقافية والروحية للمغرب، وكبار شيوخ الصوفية للمملكة عبر التاريخ.

ويستهل برنامج هذه الدورة ندوة دولية تحت شعار “حاضر ومستقبل المدن العتيقة.. معرفة التراث المعماري والعمراني وذاكرته في المغرب الكبير والشرق العربي”. والتي ستمكن من التبادل والنقاش بين مختلف التخصصات، التي تتقاسم الاهتمامات العلمية ذاتها بالنسبة للمدن العتيقة بالمغرب العربي والشرق الأوسط.

ويتضمن البرنامج أيضا أمسيات للسماع تحييها مجموعات سماعية وطربية أندلسية وطنية. ومجالس طرب الآلة وعروض في فنون الرواية والحكي، يحييها رواد الحلقة بساحة جامع الفناء وتلامذة مدرسة مراكش للحكي.

وتكرم هذه الدورة الفنان منشد الملحون، عبد الحق بوعيون، والمهندس المعماري الشهير، شارل بوكارا، الذي ترعرع بمدينة الدار البيضاء ودرس بالمدرسة الوطنية للفنون الجميلة بباريس، قبل أن يستقر به المقام في مراكش سنة 1970.

وتقام بسائط موسمية سماع مراكش ببهو قصر بلدية مراكش ومدرسة بن يوسف وقصر الباهية وباحة الكتبية وقبة المنارة وخزانة ابن يوسف ومركب محمد الخامس فضاء المحاضرات – التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية – باب إغلي ورياض الجبل الأخضر ومتحف فريد بلكاهية ودار الشريفة.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )