قرارات جديدة تتخدتها السعودية بشأن عمرة هذه السنة


أعلنت المملكة العربية السعودية، أمس الجمعة. أنه سيتم السماح للمعتمرين خلال عمرة شهر رمضان لهذه السنة، بإقامة موائد الإفطار بالمساجد.

وقررت السعودية، منع المعتمرين من التصوير وبث الصلوات. خلال شهر رمضان المبارك الذي لا تفصلنا عنه سوى أسابيع قليلة.



وقد جاءت هذه القرارات الجديدة، في بيان أصدرته وزارة الشؤون الإسلامية نشرته في حسابها على تويتر. وتصريحات أدلى بها المتحدث باسم الوزارة عبد الله العنزي لقناة السعودية الرسمية.

وأورد البيان، أن وزير الشؤون الإسلامية عبد اللطيف آل الشيخ. قام بإصدار تعميم بخصوص استقبال شهر رمضان يشمل 10 ضوابط.

وحسب نفس البيان، فإنه من بين الضوابط المذكورة، عدم تغيب الأئمة والمؤذنين إلا للضرورة القصوى. والالتزام بمواعيد الأذان حسب تقويم البلاد، ومراعاة أحوال الناس في صلاة التراويح وعدم الإطالة في دعائها.

كما تشمل هذه الضوابط أيضا، الانتهاء من صلاة التهجد في العشر الأواخر في رمضان. قبل أذان صلاة الفجر بمدة كافية بما لا يشق على المصلين.

وتابع المصدر، أنه من ضمن الضوابط العشرة كذلك. عدم استخدام كاميرات في المساجد لتصوير الإمام والمصلين أثناء أداء الصلوات، وعدم نقل الصلوات. أو بثها في الوسائل الإعلامية بشتى أنواعها، ومسؤولية الإمام عن الإذن للمعتكفين ومعرفة بياناتهم.

وسجل البيان، أنه تم منع جمع التبرعات المالية لمشاريع تفطير الصائمين وغيرها، وأن يكون إفطار الصائمين إن وُجد في الأماكن المهيأة لذلك في ساحات المسجد وذلك تحت مسؤولية الإمام والمؤذن.

وقال متحدث الوزارة، عبد الله العنزي في مداخلة هاتفية على قناة السعودية، “إن منع التصوير جاء بهدف حماية المنابر من الاستغلال ولم يصدر لسوء ظن في الأئمة أو الخطباء أو المحاضرين، وإنما صدر تجنبا لأي خطأ، خاصةً إن كان غير مقصود”.

كما حددت الضوابط، أن تستمر إقامة صلاتي التراويح (بعد كل صلاة عشاء) والتهجد (بالعشر الأواخر من رمضان)، والاعتكاف بالعشر الأواخر كذلك، للعام الثاني على التوالي بعد حظر سابق لعامين بسبب الجائحة.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )