في عقده التاسع.. كلينت إيستوود لازال يواصل عشقه الابدي للسينما

على الرغم من تقدمه في العمر ،حافظ كلينت إيستوود على نشاطه المعهود بمعدل  إصدار حوالي فيلم واحد سنويًا منذ عام 2008.عمل  في الآونة الأخيرة على الإخراج أكثر من التمثيل، لكنه قرر القيام بالأمرين معًا في فيلمه القادم. وكان آخر مرة قام فيها ببطولة فيلم كان فيلم The Mule عام 2018، وقبل ذلك كان فيلم Trouble With The Curve عام 2012 وGran Torino عام 2008.

فيلم Cry Macho  مقتبس من رواية   والتي تحمل نفس العنوان ، كتبها ريتشارد ناش وبتعاون مع نيك شينك.

بدأ تصوير العمل  في نونبر 2020 وانتهى قبل عيد ميلاده مباشرة.و من المعروف ان كلينت ايستوود يفضل التركيز على مايقوم به إما كممثل او كمخرج، وبعد سنوات طويلة لعب دور البطولة كممثل. قرر الدخول في تجربة جديدة  ليأخد موقعا له في معظم أعماله الأخيرة  خلف الكاميرا ، بما في ذلك ريتشارد جيويل وسولي وأمريكان سنايبر. فيلم Cry Macho من بطولة إيستوود وإدواردو مينيت وفرناندا أوريجولا ومغني الريف دوايت يوكام وناتاليا ترافين وهوراسيو جارسيا .

الفيلم يحكي قصة  مايك ، نجم مسابقات رعاة البقر و الذي تم تكليفه  بمهمة تبدو مستحيلة وتتمتل في الذهاب إلى المكسيك للعثور على مراهق مضطرب وإحضاره إلى تكساس. للقيام بذلك، سيتعين عليه مواجهة عالم العصابات المكسيكي والشرطة وماضيه.

ويعتبر كلينت ايستوود من أهم الممثلين و المنتجين والمخرجين الامريكين ، حاز على العديد من الجوائز من بينها  جائزة الاوسكار  4 مرات … كان من بينهم جائزتين اوسكار كأفضل مخرج وجائزتين اخرين عن افضل فيلم … كلينت إيستوود هو احدى رموز  المرجعية في السينما الامريكية … اعترف النقاد بموهبته كممثل واجمع عليه الجميع بأنه من بين افضل الممثلين في العالم .

اشتهر كلينت بأدائه لدور الرجل الحازم، الخشن الطباع والحاد الذكاء في عدة أفلام منها سلسلة” هاري القذر” التي قام فيها بدور المفتش” هاري كالاهان “ودور الرجل الذي لا يحمل اسما في سلسلة ثلاثية الدولار للمخرج “سيرجيو ليون” وذلك ضمن موجة أفلام “سباغيتي وسترن”، ادى ايضا بطولة العديد من الأفلام طوال مسييرته ندكر منها :

“حفنة من الدولارات” عام 1964  ، ورائعته” الطيب والشرس والقبيح” عام 1967 ، فيلم “طريقة هاري القذر” عام 1971 ، فيلم “قوة الماغنوم” سنة 1973 .

وعلى الرغم من انه انتج  فيلمه Cry Macho  ولعب دور البطولة كما قام بإنتاجه إلا انه تعرض  لفشل تجاري كبير، وتلقى مراجعات متباينك  من النقاد، موازاة بما قدمه من اعمال كممثل او كمخرج طوال مسيرته

 هذا ليس غريبًا لو قمنا بتحليل مسيرة إيستوود او ضعناها تحت المنظار، والتي  كرس 65 عامًا من عمره للسينما وتنقل بين الأدوار المختلفة سواء كمخرج أو ممثل أو منتج، وفي رصيده جوائز عديدة من الأوسكاروجائزة سيزار ، غولدن غلوب بالإضافة إلى أسد ذهبي من مهرجان فينيسيا السينمائي.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )