فضيحة تهز نظام العسكر.. جنرال جزائري في ضيافة الشرطة السويسرية

أكدت الصحيفة الجزائرية الناطقة بالفرنسية ألجيري بارت، خبر اعتقال الجنرال غالي بلقصير، القائد السابق ورئيس الدرك الوطني في الجزائر، من قبل السلطات السويسرية خلال عملية تفتيش مفاجئة.

وأوضحت الصحيفة، أنه تم وضع المسؤول العسكري الجزائري في حجز احتياطي، لمدة تتراوح بين 3 إلى 4 أيام، حيث تم القبض عليه بناءً على مذكرة اعتقال دولية وتم تسجيل هذه المذكرة الدولية لدى منظمة الشرطة الجنائية الدولية “إنتربول”.

وبعد علمها بصدور مذكرة الاعتقال، تم الإفراج عن الجنرال غالي بلقصير من قبل السلطات السويسرية في انتظار إجراء تحقيق قضائي عميق يجب أن يقرر مصيره وما إذا كان يجب أو لا بد من تسليمه إلى الجزائر حيث يتم بنشاط البحث عنه بسبب تورطه في عدة فضائح فساد كبيرة وانتهاكات للأمن الوطني.

ولم تقرر سويسرا تسليم الجنرال غالي بلقصير إلى الجزائر، حيث كان في هروب خارج البلاد منذ صيف عام 2019، ويجب أن تتم إجراءات قضائية طويلة للحصول على ترحيله بشكل نهائي إلى الجزائر. ومع ذلك فإن اعتقال بلقصير في سويسرا أزعج الكابرانات وهز نظام تبون.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )