فرقة “كيس” الأميركية  تدخل “عصرالرقمنة ” باعتمادها صوراً رمزية رقمية لأعضائها في حفلاتها الغنائية

تعد فرقة “كيس”  من اشهر فرق  موسيقى الروك الامريكية ، التي بدات مشوارها الحافل بالجوائز العالمية التي تكونت بنيويورك عام 1973 ، اعلنت مؤخرا ان اعضاءها باتوا من الآن فصاعدا يُمَثلون بصور رمزية رقمية، وهي التقنية التي باتت اكثر استعمالا في امريكا واوربا ، وقد اعتمدت ايضا مع فرقة “ابا” السويدية.

وفي بلاغ  لشركة “بوب هاوس انترتينمنت” السويدية والتي تنشط في مجال الماركات وعالم الترفيه، في بيان، إلى أنّ فرقة كيس “تنهي وجودها المادي من خلال دخولها العالم الرقمي”.

كما اكدت  الشركة أنّ “تحوّل أعضاء المجموعة إلى صور رمزية رقمية وخوضها هده التجربة الحديثة سيمكنها من تخطيها الحدود في عروض الروك أند رول، وسيضمن استمراريتها ونجاحها ولا سيما انها تعد من انجح الفرق التي عملت على إنجاز موسيقى في السينما والمسرح، ونجحت في الحفاظ على مستواها الجيد وإستقرارها   طوال مسيرتها الفنية”.

وقد ادت الفرقة حفلها  الأخير “اند اوف ذي رود” السبت في ماديسون سكوير غاردن في نيويورك.وفي نهاية الحفلة، تولت شخصيات رمزية (افاتار) لأعضاء الفرقة أداء إحدى الأغاني، ثم ظهرت صور الأفاتار الأربع على الشاشة مع شعار “كيس” وعبارة “بداية عصر جديد”.

ومن خلال الصور الرمزية التي عُرضت في الحفل الاخير الفرقة ظهر  أعضاء “كيس “وكأنهم من الأبطال الخارقين، في إخراج على شكل  “رؤية من بين تصوّرات كثيرة ومتنوعة سيظهر من خلالها أعضاء الفرقة كفنانين رقميين عبر صورهم الرمزية”.

عرفت الفرقة مند نشاتها باجوائها المختلفة والتي اعطتها شخصيتها الغنائية المنفردة على المسرح ، والمستوحاة من كتب الكوميكس، حيت قدموا شخصيات مثل الشرارة ،والشيطان ،ورجل الفضاء ،ورجل القطة واعتمد اعضائها على الظهور بمكياج منقم. خلال مسيرتها الطويلة والتي تمتد على 50 سنة ،تمكنت من بيع ازيد من مئة مليون البوم الفرقة عبر العالم بحسب ” بوب هاوس انترتينمت”ولم يتبقى من أعضائها المؤسسين،  على قيد الحياة سوى المغني بول ستانلي (71 عامًا) وعازف الغيتار جين سيمونز (74 عاماً).

للإشارة فإن “كيس ” لها تاتير على صناعة الموسيقى لا يمكن المبالغة فيه، حيث بيعت ملايين الألبومات حول العالم وحققوا 30 من الألبومات الذهبية والبلاتينية. في عام 2014، تم تكريم الأعضاء الأصليين بشكل مناسب بإدخالهم إلى قاعة مشاهير الروك آند رول المرموقة. حصلت MTV على تصنيفهم كتاسع أفضل “فرقة ميتال على مر العصور”، بينما منحهم VH1 المركز العاشر في قائمة “أفضل 100 فنان في الروك الصعب”. تستمر الإرث المستدام لكيس، مما يجعلهم واحدة من أكثر الفرق الروك الاستثنائية والمؤثرة في تاريخ الموسيقى في العالم.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )