عصابة الكابرانات.. في قلب فضيحة أخرى وهذه المرة بطلها البنك الجزائري

أصدر بنك الجزائر يوم أمس الأربعاء، عملة نقدية نسخة طبق الأصل لعملة أصدرها بنك المغرب قبل أيام قليلة فقط، في حادثة مثيرة تدعو للسخرية.

وأفاد بيان لبنك الجزائر، أن وجه القطعة النقدية الجديدة ذات العشرة دنانير يرمز إلى إمكانيات الجزائر في مجال الطاقات المتجددة.

وحسب ذات البيان، فإن هذا الإصدار والتداول الرابع، يأتي تبعا للقطع النقدية المعدنية التي جددت من فئة 50 دج و100 دج و200 دج.ر وأفاد بيان لبنك الجزائر، أن وجه القطعة النقدية الجديدة ذات العشرة دنانير يرمز إلى إمكانيات الجزائر في مجال الطاقات المتجددة.

وعلق الناشط الجزائري وليد كبير، على فضيحة بنك الجزائر بالقول: “هي صورة طبق الأصل لقطعة نقدية مغربية من فئة 20 سنتيم اصدرها بنك المغرب الشهر المنصرم!يعني copier coller!معناه بنك الجزائر راه ينقل من بنك المغرب .. اين هو الابداع؟ ثم أين هي أصلا مزارع الطاقة الريحية بالجزائر؟!”.

وأضاف: “كيف يسك بنك الجزائر قطعة نقدية يظهر فيها توربينات الرياح وهي غير موجودة لحد الان في الجزائر؟! عصابة العسكر تغطي عجزها وفشلها في الابداع بتتبع خطوات المغرب ونقل افكاره! الطاقة الريحية مشي في قطعة نقدية تغلط بيها الجزائريين! كان لازم تجسيدها في ارض الواقع ثم تخلد الانجاز في العملة الوطنية مشي العكس! الصورة الثالثة التقطتها بنفسي بالطريق السريع الرابط بين طرفاية والعيون بالصحراء المغربية كما تشاهدون مزرعة انتاج الطاقة بالرياح تضم عدد كبير من التوربينات الريحية أو ما يعرف بالعنفات الريحية”

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )