خطأ إداري يهدد بإقصاء فرنسا عن مونديال أقل من 17 عاماً

إنتزع المنتخب الفرنسي بطاقة التأهل إلى الدور ربع النهائي. من كأس العالم لفئة أقل من 17 عاماً بعد تفوقه على نظيره السنغالي بركلات الترجيح، وذلك بعد أن انتهت المواجهة بتعادل سلبي.

ورغم تأهله للمربع الذهبي، يواجه منتخب “الديوك” مشكلة إدارية قد تقصيه عن المونديال. بعقوبة من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، وهذا بحال قررت الهيئة الكروية الاطلاع على ملف لاعبه يانيس إيسوفو.

وفقاً لما نشره موقع “فوت ميركاتو” الفرنسي، الأربعاء. وقع المنتخب الفرنسي في خطأ إداري مفاجئ، إذ لم يتفطن المسؤولون لحالة إيسوفو الذي شارك في المباريات المونديالية وكان أحد أفضل اللاعبين بفضل أدائه وتقديمه تمريرتين حاسمتين.

والخطأ الإداري هو أن يانيس إيسوفو يمثل المنتخب الفرنسي. وشارك معه في كأس العالم الحالية لفئة أقل من 17 عاماً، في حين كان قد شارك قبل أشهر مع منتخب النيجر. لنفس الفئة في بطولة منتخبات غرب أفريقيا المؤهلة للحدث العالمي. بينما يمنع “فيفا” مشاركة لاعب مع منتخبين مختلفين في بطولة أو منافسة مؤهلة لبطولة واحدة.

وللتوضيح أكثر، شارك يانيس إيسوفو في التصفيات المؤهلة لكأس العالم مع النيجر. وبعد فشله في التأهل، تلقى دعوة المنتخب الفرنسي ليشارك معه في نفس المونديال. وهذا تجاوز غير مسموح به ويعاقب عليه القانون بالإقصاء.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )