حمزة بورزوق يتهم الركراكي بالتواطؤ مع فريقه السابق وراديو “مارس” يعتذر من الجامعة.

وجه اللاعب السابق حمزة بورزوق، والمحل الرياضي باداعة راديو مارس حالياً ، انتقادات مباشرة لمدرب المنتخب الوطني وليد الركراكي، بسبب استدعائه ثلاثة لاعبين من الوداد الرياضي للمعسكر الأخير للمنتخب المغربي دون الاعتماد على أي واحد منهم.

واتهم بورزوق، خلال مروره من باحد البرامج بإذاعة راديو مارس، مدرب المنتخب الوطني وليد الركراكي بالتواطؤ مع نادي الوداد من أجل توقيف البطولة الاحترافية، بغرض اراحة لاعبي النادي الأحمر”.

وقال حمزة“المدرب كان عارف أنه اللاعبين كان خاصهم يرتاحو، داكشي علاش عيط على ثلاثة وما لعب فيهم حتى واحد” وأضاف “وليد الركراكي تسبب في توقيف البطولة الاحترافية، مشددا على أنه يخدم مصالح الوداد”.

و بعد هذه الإتهامات الخطيرة قدمت محطة راديو مارس في بلاغ لها ، اعتذارها للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم و العصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية، والناخب الوطني وليد الركراكي، وجميع مكونات المنتخب الوطني لكرة القدم على تصريحات بورزوق.

ووصف بلاغ المحطة الاداعية تصريحات محللها الرياضي في برنامج علماء مارس يومه الاثنين 28 نونبر 2023، باللامسؤولة و خارج السياق وبعيدة عن الخط التحريري للمحطة بخصوص خيارات المدرب الوطني للاعبي الاندية الوطنية وتأثيرها على توقف البطولة الوطنية في تواريخ فيفا المخصصة للمباريات الدولية”.

وشددت المحطة الاداعية على “حرصها على احترام أخلاقيات المهنة بعدم توجيه الاتهامات الباطلة التي لا تستند لأي دليل مما يستوجب معها اتخاد كل الإجراءات التأديبية المناسبة لكل من يخالف هذا التوجه”.

و في الختام ” إذ تكرر المحطة اعتذارها لكل من مسته هذه التصريحات مؤكدة حرصها على ضمان حرية التعبير المسؤولة والنقد البناء خدمة لمنظومتنا الرياضية بصفة عامة والكروية بصفة خاصة”.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )