جماعة ايت ملول تشكو سرقات تجهيزات الإنارة العمومية بمنطقة لمزار وتدعو الفعاليات المحلية إلى التعاون.

تشكو جماعة ايت ملول سرقات واتلاف تجهيزات الإنارة العمومية بمنطقة لمزار وتدعو الفعاليات الجمعوية المحلية إلى التعاون من أجل محاربة هذه الظاهرة والحفاظ على الممتلكات العامة الجماعية وسلامة وامن الساكنة،و ذلك في اخبار على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك .

وترى الجماعة ان الممتلكات العامة الجماعية تشكل” رصيدا مشتركا بين كافة سكان جماعة أيت ملول، ناخبين و مُنتخبين ” وتدعو الجميع الى ” المحافظة عليها ورعايتها بما يمكن من الاستفادة منها لأطول فترة ممكنة ومن طرف أكبر عدد من المواطنين والمواطنات. غير أنه وللأسف وفي حالات متعددة، تتعرض الممتلكات المذكورة لظواهر مُشينة كالإتلاف والسرقة تتنافى مع مبادئ المصلحة العامة و تَضُرُّ بالأمن والسكينة العموميين”.

و أشارت الجماعة ان ” آخر هذه الظواهر المُشينة، (كان )سرقة تجهيزات الإنارة العمومية بمركز التحويل أيت بادي بمنطقة المزار لأكثر من خمس (05) مرات هذه السنة فقط، وذلك بعد أن عرفت هذه التجهيزات (لوازم ومعدات صندوق التحكم) نفس المصير منذ سنة 2020″

وهذه السرقات كلفت ” ميزانية الجماعة مصاريف إضافية مُعتبرة، هي في غنى عنها، كان من الممكن استثمارها في تجهيزات أخرى لفائدة المواطنات والمواطنين، خاصة مع أهمية ما يتم رصده سنويا لتدبير وصيانة شبكة الإنارة العمومية بالمدينة. كما أن هذه السرقات تتسبب في انقطاع الإنارة العمومية عن المنطقة الشيء الذي يهدد باستمرار سكينة وأمن الساكنة”.

و دكرت الجماعة ان هذه السرقات المتكررة كانت ” موضوع اجتماعات كثيرة ومسترسلة للجنة المحلية الأمنية تحت رئاسة السلطة الإدارية المحلية، وموضوع لقاءات تقنية مع مسؤولي المكتب الوطني للكهرباء، أفضت إلى قبول تحويل صندوق التحكم والعداد الخاص بالإنارة العمومية بحي أيت بادي، إلى مكان آخر، كإجراء يهدف إلى وضع حد للأفعال السابق ذكرها. وقد تم تنفيذ هذا التحويل يوم 28 نونبر 2023″.

ومن اجل الحفاظ على تجهيزات الإنارة العمومية، وباقي الممتلكات الجماعية و العمومية، باعتبارها ملكا للجميع ” ووسيلة أساسية للحفاظ على سكينتهم وأمنهم، يدعو رئيس المجلس الجماعي لأيت ملول سكان حي أيت بادي وخاصة جمعيات وفعاليات المجتمع المدني، إلى مزيد من اليقظة لفضح عديمي الأخلاق بالتبليغ عنهم وإلى التعاون مع مصالح الجماعة والسلطة المحلية في تحسيس المواطنات والمواطنين بأهمية المحافظة على الممتلكات العامة الجماعية وحمايتها من كل إتلاف أو تخريب”.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )