بسبب حفل الجوائز..الإعلام الجزائري يهاجم فوزي لقجع و الإتحاد الإفريقي لكرة القدم.

كعادته كلما تعلق الأمر بنشاط يكون فيه الحضور المغربي متميز يشن الإعلام الجزائرية، هجوما شرسا على رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ” فوزي لقجع ” باعتباره -في نظرها- الطرف الرئيسي وراء استبعاد لاعب المنتخب الجزائري” رياض محرز” من القائمة النهائية للمرشحين للظفر بجائزة أفضل لاعب إفريقي لسنة 2023.

و وصفت صحيفة “الخبر” الجزائرية غياب/ابعاد محرز بال“فضيحة”، و “العبث في الكاف بلغ مستوى لم يبلغه في السابق منذ قدوم موتسيبي الذي سلم الحكم للمغربي فوزي لقجع الذي يصول ويجول في الهيئة كما يريد”.

وترى صحيفة “الشروق اون لاين” من جانبها أن” فوزي لقجع رئيس الجامعة المغربية المُسيّر الأول والوحيد للاتحاد الإفريقي تعمد منع الجزائريين من حضور جوائز القارة الإفريقية”.

ولم تقف بل دهبت الى القول بكل وقاحة ، أن لقجع كان وراء دخول “صديقه” الجزائري المدرب عبد الحق بن شيخة ضمن سباق الفوز بجائزة أحسن مدرب إلى جانب مدرب المنتخب المغربي وليد الركراكي، بل أكثر من ذلك اعتبرت “بنشخية” مجرد أرنب سباق فقط.

ومن جانبه أعلن رئيس الإتحاد الجزائري عن عدم حضوره حفل جوائز الكاف الذي سينظم الليلة باحد فنادق مدينة مراكش المغربية ،معربا عن اخباره للاتحاد الإفريقي بذلك.

و وصفت العديد من وسائل الإعلام الجزائرية المرئية والمكتوبة ،اعلان صادي بالمقاطعة ،تضامنا مع محرز المظلوم في نظرها من جهة.

ومن جهة أخرى تعمل على الضغط على الإطار الجزائري عبد الحق بن شيخة حتى لا يحضر بدوره حفل جوائز الكاف بمراكش المغربية.
للإشارة فاللعب الجزائر خرج بتصريح لاحد وسائل الإعلام الفرنسية قبل أسابيع يتهم فيه الإتحاد الإفريقي لكرة القدم بالسعي لمنح جائزة أحسن لاعب إفريقي لحارس مرمى أسود الأطلس” ياسين بونو ” بدلا منه ،و يرى انه من يستحق هذه الجائزة.
وبعده بأيام أعلن الكاف عن اللائحة الأولية لأفضل لاعب إفريقي لسنة 2023 ، حضر فيها اسم رياض محرز وغاب فيها بونو ،فبل ان يتم تقليصها لثلاثة لاعبين بدون محرز.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )