“الوداد” و”الرجاء” : ديربي كسر العظام.. لمن ستؤول الغلبة؟

تتجه أنظار الجماهير الرياضية المغربية، الأحد 23 أكتوبر 2022، نحو ملعب مركب محمد الخامس. بالدار البيضاء، حيث ستجرى مباراة “الديربي” البيضاوي، بين الوداد الرياضي وجاره الرجاء. انطلاقا من الساعة الرابعة عصرا، برسم الجولة السادسة من الدوري الوطني الاحترافي الأول.

تعود أجواء الإثارة والحماس لمباريات “الديربي” البيضاوي بحضور الجمهور الذي غاب. عن هذه المواجهة، منذ نحو 3 سنوات، إذ أن مباراة اليوم، ستعيد لجماهير الناديين وعشاق كرة القدم، ذكريات التنافس. الاحتفالي في مدرجات ملعب مركب محمد الخامس، كما كان الشأن في فترة قبل “كورونا”.

ويدخل الوداد الرياضي مباراة اليوم، بشخصية البطل، إذ أنه بطل الدوري المغربي. للموسم الأخير 2021/2022، وبطل إفريقيا، وبالتالي سيعمل على الدفاع عن شخصيته، وتأكيد تفوقه الوطني والقاري.

كما يضع الفريق الأحمر، في باله، ضرورة الفوز من أجل التكفير عن تواضعه في الجولة الخامسة. حين تعادل في طنجة أمام الاتحاد المحلي بصفر لمثله، إذ أن جميع اللاعبين يدركون. أن جماهير النادي لن تقبل منهم أي نتيجة أخرى غير الفوز، للعودة إلى المركز الأول في ترتيب الدوري، بحكم أنهم حاليا، في المركز الثالث برصيد 11 نقطة.

في المقابل فإن الرجاء الرياضي، الذي يحتل المركز الـ12 برصيد 6 نقاط، جمعها من فوز وحيد و3 وتعادلات، مازال يبحث عن انطلاقاته الحقيقية في الدوري الوطني، ويتطلع إلى أن تكون مباراة اليوم، مفتاح أبواب التألق أمامه في الموسم الحالي، سواء محليا أو قاريا، تحت قيادة مدربه التونسي منذر الكبير، الذي مازال يستكشف أجواء التنافس في البطولة المغربية.

وتعتبر هذه المباراة مفصلية في مسار الرجاء الرياضي في الموسم الحالي، فالفوز بالنسبة له، يعني أنه عاد إلى سكته الصحيحة، حيث ينافس على الألقاب، أما أي نتيجة أخرى، فتعني أنه مازال يتخبط بحثا عن طوق النجاة.

ومن المرتقب أن يكتشف مجموعة من اللاعبين، من كلا الفريقين، أجواء هذه المباراة لأول مرة، فمن الرجاء الرياضي يحضر، لأول مرة، كل من عبد الحي فورصي، إسماعيل مقدم، محم بولاكسوت، حمزة خابا، رؤوف بنغيت، حمزة مجاهد، أكسيل مايي، روجي أهولوو، محمد بن تايك، يسري بوزوق.

ومن الوداد الرياضي، يحضر، لأول مرة، كل من إسماعيل المترجي، سيف الدين بوهرا، أرسين زولا، يوسف مطيع، الحسين بنعيادة، همام باعوش.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )