المكتب الوطني المغربي للسياحة يجلب أكبر منظمي الرحلات السياحية الفرنسيين إلى المغرب

اتخذ المكتب الوطني المغربي للسياحة والفدرالية الوطنية للسياحة. مبادرة لإصدار دعوة يومي 9 و 10 نوفمبر 2023 لفائدة مشغلي الأسفار والسياحة أعضاء، يمكن لـ SETO السفر إلى المغرب، من أجل تعزيز مكانتها في السوق الفرنسية – باعتباره أكبر مصدر للسياح الأجانب للمملكة -.

وذكر بيان حول الموضوع أن الاتحاد الفرنسي لمنظمي الرحلات السياحية. يضم 70 شركة سياحية كبرى في السوق الفرنسية. والتي حققت مبيعات تزيد على 5 مليارات يورو في الموسم السياحي الصيفي 2023، يقع جزء كبير منها في شمال فرنسا. منطقة. السوق الإفريقية وعلى رأسها السوق المغربية.

وبحسب المصدر نفسه، فإن وفد النقابة لمشغلي السفر والسياحة. برئاسة رئيس مجلس الإدارة روني مارك شيكلي، ضم رؤساء كبار منظمي الرحلات السياحية. ومديري عموم شبكات التوزيع، ورافقه كبار ممثلي المؤسسات التالية: المهنية وجاءت المنابر الإعلامية العامة لتغطية. هذا الحدث الهام وتقديم المزيد من المعلومات حول المغرب، وجهة السياح الفرنسيين.

ويعد تنقل المسافرين والسياح الفرنسيين فرصة بالنسبة للمكتب الوطني المغربي للسياحة. والمهنيين المغاربة المنضوين تحت لواء الكونفدرالية الوطنية للسياحة. (يعد) فرصة لتقديم العرض السياحي الجديد الحامل لشعار “المغرب، أرض الأنوار”، مع محاولة اغتنام فرصسياحية أخرى للوجهة.

من جانب آخر، عرف هذا اللقاء حضور رؤساء المجالس الجهوية للسياحة. الذي جاءوا في مهمة لتسليط الضوء على المؤهلات الضخمة التي تزخر بها وجهة المغرب. ومحاولة إدراج أكبر عدد ممكن من الوجهات السياحية المغربية بمنشورات وإصدارات منظمي الرحلات والأسفار الفرنسيين.

وللإشارة، فجاذبية وجهة المغرب تشهد إقبالا كبيرا واهتماما متزايدا من لدن نقابة منظمي الأسفار والرحلات الفرنسيين. وخير دليل على ذلك تصنيف المغرب في الرتبة 5 ضمن أكبر 10 زبناء لكل بلد لدى نقابة مقاولات منظمي الرحلات. والأسفار خلال موسم صيف 2023، حيث سجلت بذلك ارتفاعا مهما (+38,8%).

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )