التقدم والاشتراكية يحذر من هزات الاقتصاد الوطني

أعرب المكتبُ السياسي لحزب التقدم والاشتراكية عن اعتزازه بالروح الوطنية والجدية والمسؤولة التي ميزت لقاءَ قيادةِ حزب التقدم والاشتراكية مع قيادة الحزب الاشتراكي الموحد.

الحزب وخلال بلاغ له سجَّـــلَ إيجاباً تقاطع وجهاتِ نظر الحزبين بخصوص عددٍ مُهِــــمٍّ من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية. حيث اتفق الحزبان على تشكيل لجنة مشتركة ومصغرة لتدارس إمكانيات وسبل العمل المشترك مستقبلاً.

نفس البلاغ الذي صدر عقب اجتماع المكتبُ السياسي خلال اجتماعه الأسبوعي يوم الثلاثاء 27 شتنبر 2022، طالب الحكومة  بأن تتحرك في اتجاه حماية القدرة الشرائية للمغاربة، ودعم المقاولة الوطنية، وتحصين الاقتصاد الوطني من هَــــزَّاتِ وتقلبات السوق العالمية.

معربا عن قلقه إزاء صمت الحكومة وجمودها في اتخاذ أيِّ خطوة ملموسة من شأنها التخفيفُ من معاناة المواطنات والمواطنين في مواجهتهم لغلاء المعيشة.

مسَـــجــلَا عجزها وغيابَ إرادتــــها السياسية في القيام بالإصلاحات المطلوبة، بما فيها إصلاحُ الاختلالاتِ العميقة التي يعرفها قطاعُ المحروقات. وهي الاختلالات التي أشار إلى بعضها الرأيُ الأخيرُ لمجلس المنافسة.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )