الأسر الأمازيغية السوسية..الإستعداد للإحتفال ب”ءيض ءيناير”

تستعد الأسر الأمازيغية عامة والسوسية خاصة للإحتفال برأس السنة الأمازيغية “ءيض ءيناير” بمختلف مدن و اقاليم و عمالات جهة سوس ماسة 2974، والذي يتزامن مع ليلة 12/13 يناير الميلادي ، من خلال سهرات فنية غنائية امازيغية، و معارض عبارة عن “تسوقت “.

وتعرف ليلة رأس السنة الأمازيغية كذلك، استحضار مجموعة من الطقوس والعادات والتقاليد العريقة ،منها تحضير وجبة “تاݣلا ” من “اسنكار” او ” تمزين ” و عبارة عن عصيدة من دقيقة الدرة او الشعير وفي الوسط تحفر حفرة”تزلافت” يوضع فيها زيت الزيتون او الأرݣان و داخلها عظمة الثمر “إغرمان ” وهي بمثابة فأل حسن لمن عثر عليها عند الأكل،كما يتم تزيين القصعة بانزاع من الحلويات والفواكه الجافة قبل تقديمها.

و يرتبط رأس السنة الأمازيغية بالفلاحة بدرجة كبيرة ،لدى الكثيرين ، لتزامنه مع بداية دخول السنة الفلاحية ، خصوصا في القرى والبوادي التي ترتبط بالارض وما يخرج منها ، حيث تمني النفس بموسم فلاحي جيد و متميز.

وفي تكريس هذه الطقوس والعادات والتقاليد والاحتفالات بمختلف تجلياتها ،تكريس لارتباط الأسرة والعائلة الأمازيغية عامة والسوسية خاصة بالجدور التاريخية لأرض الأحرار، أرض “تمازغا “.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )