إنزكان..المجلس الجماعي والسلطات المحلية يقودان حملة لتحرير الملك العمومي.

قاد مجلس جماعة إنزكان بإشراف من “رشيد المعيفي” رئيس الجماعة و “صالح الكحيلي” النائب السابع للرئيس المكلف بسوق الجملة والشرطة الإدارية، بالتنسيق مع السلطة المحلية في شخص رئيس الدائرة الحضرية لانزكان و رئيس الملحقة الإدارية الأولى بانزكان، حملة لمحاربة ظاهرة الاحتلال الغير مشروع للملك العمومي بفضاءات سوق الثلاثاء.

وتهدف هذه العملية إلى إزالة مجموعة من الحواجز الحديدية التي كان يستغلها أصحاب المحلات التجارية على الرصيف في استغلال غير مشروع للملك العمومي، مما يزعج المرتفقين من ساكنة المدينة وزوارها كما يؤثر ذلك على جمالية أروقة السوق والحركة التجارية عامة.

وفي هذا الإطار اشاد “رشيد المعيفي” بالمجهودات الجبارة التي يبدلها “صالح الكحيلي” نائبه المكلف بسوق الجملة و الشرطة الإدارية عبر اشرافه الدائم على البرنامج المسطر لتحرير الملك العمومي بعدد من المرافق بالمدينة، ومن خلاله إلى كافة موظفي مكتب الشرطة الإدارية الذين يسهرون على أداء مهامهم كما يجب خدمة للصالح العام.

وبهذه المناسبة، ينبه رئيس مجلس جماعة إنزكان عموم التجار ومختلف الأشخاص الذين يحتلون الملك العمومي إلى الالتزام بعدم احتلال الملك العمومي الجماعي دون سند قانوني كما يحث على الابتعاد عن الرصيف واحترام حق المرتفقين والراجلين.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )