إدانة البرلماني ياسين الراضي بسنة واحدة حبسا نافذا

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الرباط البرلماني، ياسين الراضي، في وقت متأخر من ليلة الأربعاء 22 نونبر الجاري، بسنة حبسا نافذا، بتهمة “عدم التبليغ عن جناية وعدم تقديم مساعدة لشخص وإعداد وكر للدعارة”.

وأدانت المحكمة المتهم الرئيسي في القضية بأربع سنوات حبسا نافذا.

وتم إيداع ياسين الراضي، سجن العرجات رفقة صديق له وفتاة، في وقت سابق ومتابعتهم بتهم ثقيلة من بينها محاولة القتل، وإعداد وكر للدعارة، وعدم تقديم مساعدة لشخص في حالة خطر، وعدم التبليغ، كل حسب المنسوب إليه.

وجاءت متابعة ياسين الراضي على خلفية إقدام أحد مرافقيه على رمي فتاة من شرفة فيلا بالرباط، كانت تحتضن سهرة “ماجنة” حيث نقلت في حالة حرجة إلى أحد المستشفيات تطلبت إدخالها للعناية المركزة، قبل أن يتم إخبار الشرطة القضائية التي أوقفت المعنيين بالأمر.

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )